عمالة إقليم خنيفرة تحتفي بنسائها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

img

عمالة إقليم خنيفرة تحتفي بنسائها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

احتفت عمالة إقليم خنيفرة، اليوم الثلاثاء ، بالنساء الموظفات بالعمالة، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس من كل سنة.
وقدمت مشاركات، خلال هذا الحفل الذي حضرته نساء يمثلن مختلف مصالح العمالة ، شهادات عن مسارهن وتجاربهن المهنية، معربات عن الأمل في زيادة تعزيز المكتسبات التي تحققت لفائدة المرأة المغربية.

وفي كلمة خلال الحفل أكد السيد لحسن اتبوبشت رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الداخلية والمجلس الإقليمي٬ أن هذه المناسبة لحظة استثنائية بكل المقاييس والمعايير لإرتباطها بتكريم المرأة ٬ باعتبارها جدة او اما او أختا أو زوجة او بنتا أو حفيدة .

واضاف ان الاحتفال بالمرأة في هذا اليوم المتميز داخل هذا الفضاء الإداري المحترم ليس إلا تكريما رمزيا واعترافا بسيطا بالخدمات الجليلة التي قدمتها كل موظفة بيننا طوال سنوات تواجدها كأخت وكزميلة بالإدارة من جهة وكعربون محبة لها كإدارية أسدت خدمات جليلة وأفنت حياتها داخل دهاليز الحياة الإدارية على اختلاف مستوياتها وتشعباتها بايجابياتها وسلبياتها وما يرتبط بذلك من جهة ثانية .

 وأن هذا الحفل البسيط في ظاهره، الغني في رمزيته ودلالاته هو عنوان وفاء وإخلاص لأخواتنا العزيزات علينا واللواتي يتقاسمن معنا أفراحنا وأحزاننا ويكابدن في صمت ونكران الذات واعتزاز بالنفس لإثبات وجودهن داخل البيت والإدارة على حد سواء. وما وقوفهن بقوة ومواجهتهن لجائحة كورونا، وقانا الله وإياكم منها، وامتثالهن لكل الاجراءات الاحترازية المعمول بها من طرف السلطات العمومية وانخراطهن الإيجابي في مسلسل التخفيف من تداعياتها السلبية إلا مثالا حيا ودامغا على تجلدهن وقوة شخصيتهن وقدرتهن على تحمل المسؤولية الملقاة على عاتقهن بكل اقتدار .

 فلكن منا خالص الدعوات بالتوفيق والنجاح والفلاح داخل أسوار الإدارة وخارجها ولكن جزيل الشكر على ما قمتن به ولازلتن من أعمال ومهام طيلة مشواركن المهني وما تحملتن من مشاق ومصاعب ولا زلتن من أجل تحقيق الغايات والأهداف النبيلة خدمة للمصلحة العامة في إطار المسؤولية التي حملتها أكتافكن بكل أمانة .

وإننا، إذ نشاطر أخواتنا الفاضلات هذه المناسبة الغالية، نغتنم هذه الفرصة السعيدة لنوجه أسمى عبارات الشكر والتقدير والعرفان للسيد عامل إقليم خنيفرة “الرئيس الشرفي للجمعية” الذي شجعنا على هذه البادرة الطيبة لإقامة هذا اليوم الاحتفالي الجميل ودعمنا لتخليده بمقر هذه العمالة، والذي ما فتئ يساند جمعيتنا الفتية ويقدم لها العون لتحقيق أهدافها الاجتماعية والإنسانية المرجوة والمسطرة في قانونها الأساسي ونظامها الداخلي والرقي بها إلى مصاف الجمعيات الفاعلة والرائدة محليا وجهويا ووطنيا .

هذا وشهد الحفل٬ الذي نظمته جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الداخلية والمجلس الإقليمي لخنيفرة ٬ توزيع هدايا رمزية على الحاضرات التي بلغ عددهن 91 إمرأة ٬ عرفانا بإنجازاتهن ومسارهن المتميز على المستوى الإقليمي . 

  فكل عام ونساؤنا بألف خير .

 

 

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً

شركاؤنا

© Cpkhénifra IFRIKIALIVE S.A.R.L

 Copyright © ZouhirNASRI : +212643446060