رئيس المجلس الإقليمي يشارك في فعاليات الملتقى 13 للحديث النبوي الشريف بخنيفرة

img
سلايدر 0 admin

رئيس المجلس الإقليمي يشارك في فعاليات الملتقى 13 للحديث النبوي الشريف بخنيفرة

 

ثم ٬ إفتتاح فعاليات الملتقى 13 للحديث النبوي الشريف ٬ بحضور السيد محمد يسف الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى والسيد محمد فطاح عامل إقليم خنيفرة و أشرف السيد محمد فطاح عامل إقليم خنيفرة ٬ والسيد صالح أوغبال رئيس المجلس الإقليمي والسيد إبراهيم اعبا رئيس جماعة خنيفرة والسيد المصطفى زمهنى رئيس المجلس العلمي المحلي ورؤساء المجالس العلمية بالمغرب و ممثلي السلطة القضائية و السلطة المحلية ٬ ورؤساء المصالح الخارجية والمنتخبين المحليين ورؤساء المصالح الأمنية وشخصيات عسكرية وممثلي الهيئات السياسية ٬ اليوم السبت 23 مارس بمقر عمالة خنيفرة .

هذا الملتقى الذي ينظمه المجلس العلمي المحلي لخنيفرة بتعاون مع عمالة الإقليم و المجلس الإقليمي في موضوع : ” الحديث النبوي الشريف وسؤال المنهج في الفهم والتنزيل” تحت شعار (يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين) يومي السبت والأحد المقبلين 23 ـ 24 مارس 2019 بمقر عمالة إقليم خنيفرة وغرفة التجارة والصناعة والخدمات.

و بهذه المناسبة أشاد السيد صالح أغبال رئيس المجلس الإقليمي لخنيفرة بهذا الملتقى السنوي للحديث النبوي الشريف، والذي يضم نخبة من العلماء الفضلاء والأساتذة الباحثين الأجلاء، وفي طليعتهم فضيلة العلامة الدكتور محمد يسف الذي ألفنا حضوره وتشريفه لهذا الملتقى في جل نسخه مما يضفي عليه طابعا خاصا ونكهة مميزة.
 
هذا الملتقى العلمي المبارك ـ يضيف أغبال ـ يعد سنة جليلة تتشرف المؤسسة العلمية بخنيفرة بتنظيمه كل سنة بتعاون مع عمالة الإقليم والمجلس الإقليمي حتى أضحت المنطقة معروفة بها، ينتظرها الجميع بكل شغف وشوق، لما لها من قيمة علمية نفيسة ومتنوعة بتنوع المواضيع المنتقاة بكل دقة وعناية.

واعتبر رئيس المجلس الإقليمي لخنيفرة أن اختيار المجلس العلمي لهذا الموضوع: ” الحديث النبوي الشريف وسؤال المنهج في الفهم والتنزيل” من مواضيع الساعة التي تفرض نفسها بإلحاح حصوصا في زمن اختلط الصحيح بالسقيم والحق بالباطل الأمر الذي يجعل الناس في حيرة من أمرهم.
 
وأكد أغبال أن إثارة هذا الموضوع ومناقشته سيزيل الكثير من الغموض عن عقول المواطنين وسيوجههم إلى الفهم السليم للعديد من نصوص السنة النبوية الشريفة، الشيء الذي سيسهم ـ حسبه ـ بقسط وافر في تنوير العقول والاستيعاب لأمور ديننا الحنيف حتى يبقى بلدنا العزيز قلعة تدافه عن الإسلام وتصونه من شوائب الانحراف والضلال.
هذا وقد عرفت الجلسة الافتتاحية لهذا الملتقى تكريم بعض القيمين الدينيين ، والتلاميذ المتفوقين في الامتحانات الجهوية لموسم 2017/2018 بخنيفرة، وتوزيع الجوائز على الفائزين في مسابقات حفظ الحديث النبوي الشريف.
 

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً

شركاؤنا

© Cpkhénifra IFRIKIALIVE S.A.R.L

 Copyright © ZouhirNASRI : +212643446060