لمحة تاريخية

Uncategorized 0 admin

لمحة تاريخية

مدينة خنيفرة حاضرة الأطلس المتوسط النابض إقليم يحمل اسمها، تقع في جهة بني ملال خنيفرة. وتقع في قلب جبال أطلس المتوسط على ارتفاع 826 م فوق سطح البحر تحيط بها أربعة جبال. وتعتبر عاصمة قبائل زيان البربربة، إذ يشهد لها التاريخ بمقاومتها ضد المستعمرين الفرنسيين في بداية القرن العشرين. إذ هزموا الفرنسيين في معركة الهري سنة 1914 م. يبلغ عدد سكان المدينة 273,000 نسمة.

خنيفرة المدينة الجبلية التي تغطي سفوحها غابات الأرز و غابات الأرز اللي تغطي سفوح جبال الأطلس هي أكبر غابات الأرز بإفريقيا حتى أنها تعادل مساحة لبنان المعروف بأشجار الأرز أربع مرات و مدينة خنيفرة معروفة بهدوءها ومناخها الجبلي الأكثر من رائع شتاء بثلوجه و صيفا بشلالات مياهه اسم مدينة خنيفرة مقترن باسم المقاوم المجاهد الكبير ” موحى و حمو الزياني ” فهي مسقط راسه و كانت مسرحا شاهدا على بسالة قبائل المنطقة ضد الاستعمار و ضد الظهير البربري المخزي .

كما انها مدينة تخرج منها علماء مغاربة مشهورون مثل ابو القاسم الزياني و محمد اولحاج مؤسس الزاوية الدلائية .

بالاضافة الى جمالها الاطلسي فمنها ينبع نهر ام الربيع و توجد فيها ثاني اكبر بحيرة في المغرب الكبير بحيرة اكلمام ازكزا  

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً

شركاؤنا

© Cpkhénifra IFRIKIALIVE S.A.R.L

 Copyright © ZouhirNASRI : +212643446060