عاصمة قبائل زيان

إقليم خنيفرة يتموقع بقوة في خانة المدن المغربية الأكثر إشعاعا ٬ على المستوى الإقليمي والجهوي، ليصبح واجهة سياحية مشرقة للأطلس المتوسط في مختلف تجلياته

إقليم خنيفرة يوجد به العديد من المنتجعات السياحية. منتجع أگلمام أزگزا ، عيون ام الربيع ٬ بحيرة ويوان. وعلى عدّة غابات تتميّز بالتنوّع النباتي البيولوجي، والتي تمتدّ على آلاف الهكتارات 

يوفر فرصا مهمة لتنمية وإنعاش قطاع السياحة الجبلية خصوصا. يعرف تنوعا في تكوينه الطبيعي إمكانية تطوير السياحة

يتمتّع إقليم خنيفرة بسمعة تاريخيّة قديمة. إذ أنه كان العاصمة الرسميّة للقبائل الأمازيغيّة. التي عُرفت في البلاد المغربيّة بقبائل زيان

يقع في الأطلس المتوسط مساحته تصل إلى 12320 كيلومترمربع دد سكانه 511538 حسب الإحصائيات الرسمية لسنة 2004 . يتكون من جماعتين حضريتين (خنيفرة و مريرت ) و35 جماعة قروية

الاستثمار في الإقليم

بلغ عدد المشاريع التي تمت برمجتها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال الفترة 2017 – 2018 بإقليم خنيفرة ، ما مجموعه 47 مشروعا بتكلفة اجمالية 21 مليون 118 الف و 748،

العيش في الإقليم

يتوفر إقليم خنيفرة على مؤهلات طبيعية وإرث غابوي مهم ينتظر منذ زمن طويل حسن استغلاله من أجل تحقيق التنمية المستدامة وإنعاش القطاع السياحي عموما، والسياحة الجبلية خصوصا

استكشاف الإقليم

يعد إقليم خنيفرة  خزان مائي للمملكة المغربية، لما يتوفر عليه من منابع مائية وبحيرات طبيعية، اهمها “اكلمام ازكزا، تكلمامين، ويوان“، ومنطقة جبلية تتميز بثروة غابوية مهمة وتربة فلاحية خصبة

القطاعات  بالأرقام

شركاؤنا

© Cpkhénifra IFRIKIALIVE S.A.R.L

 Copyright © ZouhirNASRI : +212643446060